«(¯`v´¯)_&^♥ ŞHдßдß Ćо0оl ♥^&_ (¯`v´¯)

مرحبا بكم في منتديات شبـــــــ كووول ـــــاب
 
البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 القصه الحقيقيه للكونت دراكولا, لاصحاب القل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
NoUrA
مدير المنتدى
مدير المنتدى


انثى
عدد الرسائل : 1509
العمر : 23
البلد : egypt
العمل/الترفيه : طالبه اداب
مزاجى :
فريقك ايه :
تاريخ التسجيل : 20/02/2008

مُساهمةموضوع: القصه الحقيقيه للكونت دراكولا, لاصحاب القل   الخميس مارس 06, 2008 6:14 am

مش عارف حبدأ إزاى بس دى قصة دراكولا الحقيقية وبعض الأساطير المرتبطة بها ودى
بتدخل ضمن علم الباراسيكولوجى .

لم يعرف التاريخ الإنساني حتى الآن شخصية مرعبة مثيرة مثل الأمير الروماني فلاد تيبيس الملقَّب بدراكولا، وتعني ابن الشيطان، حتى إن المتابعين لشخصية هذا الرجل لَيظنّون أنهم أمام أسطورة مرعبة تتساقط من أحداثها الدماء!! يُعتبر الأمير فلاد تيبيس بطلاً وطنياً في رومانيا لقيامه باحتواء الاجتياح التركي لأوروبا، وقد حكم بين عامَي 1456 - 1462م، وكان موصوفاً بتعامله الوحشيّ مع المسئولين الفاسدين واللصوص، وخصوصاً المحتلّين.

ويدور الجدل حول العلاقة غير الأكيدة بين شخصية دراكولا التي خلقها الكاتب الأيرلندي برام ستوكر عام 1897م وفلاد تيبيس ابن الأمير الروماني فلاد دراكولا (الشيطان)، وهو اللقب الذي ورثه عنه، والمذهل في الموضوع أن هذه الرواية لا يوجد منها سوى نسخة واحدة طُرحت قبل فترة قريبة في مزاد علنيّ، وقُدّر سعرها بنحو 1.5 مليون دولار، وقد ظهرت هذه النسخة لأول مرة للجمهور عام 1984م، وتقع في 430 صفحة، وهي مكتوبة بخط اليد، وكان اسمها (الذي لا يموت) ثم تمّ تعديل الاسم إلى (دراكولا). وقد بلغ الجبروت والقسوة في قلب دراكولا حدّاً مخيفاً مذهلاً عندما وصل به الأمر إلى جمع 5 آلاف من الفقراء وقتلهم للقضاء على الفقر! ليت الأمر اقتصر على ذلك وعلى تعطش دراكولا الدائم للدماء، فقد اكتشف أن أنهار الدماء التي فُجِّرَت ينابيعها من اسمه لم تعُدْ كافية للشراب، فأراد أن تمطر السماء دماً من سُنّة استنّها في القتل الدموي، وهي موتة الخازوق، وهي عبارة عن رُمح يُدَقّ في مؤخّرة الضحية حتى يخرج من عنقه، وقد قَتَلَ بها 40 ألف شخص آنذاك

أهم الأحداث في حياته

1456- 1462:

هو العصر الذهبي لدراكولا، والذي استلم فيه مقاليد الحكم، ويقال إنه قَتل في هذه الفترة حوالي 100-400 ألف ضحية.

1456

: قهر دراكولا جيوش الاحتلال بمساعدة من المجر واستطاع استرجاع عرشه.

1462:

استطاع الأخ الأصغر لدراكولا انتزاع الحكم منه بمساعدة من الأتراك، وتمّ طرد دراكولا خارج البلاد حيث قضى 12 سنة في المجر، وهناك تزوّج من العائلة الحاكمة للمجر، ويقال إنه تزوج أخت الملك.

1474: تُوُفِّيَ رودا أخو دراكولا، بينما أحكم الأتراك قبضتهم على البلاد.

1475

كوَّن دراكولا جيشاً لاستعادة أرضه وتمكَّن من ذلك. ديسمبر

1476:

قام السلطان التركيّ بالغزو مرة أخرى، وكانت هذه آخر معركة لأمير الظلام، حيث قُتل فيها، ويقال بأنه قُتل على يد أحد أتباعه.

وقام سلطان تركيا بتعليق رأس دراكولا بمسمار لإثبات وفاته، وذلك في مدينة القسطنطينية، ودفن جسمه في مدينة سناجوف بالقرب من العاصمة بوخارست، وبالرغم من خروج فريق للتنقيب عن جثة دراكولا إلاّ أنهم لم يجدوا إلا عظاماً لحيوان وليس لإنسان، ولم يكُن التابوت الذي دُفن فيه موجود

سبب ارتباط مصّاصي الدماء بالكونت دراكولا

كما ذُكر سابقاً فإن الكونت دراكولا كان شخصية أسطورية في التعذيب، حتى إن السلطان التركيّ ذكر أن دركولا كان يزيّن الطريق إلى قلعته بالجثث المعلقة على الخوازيق، وحتى في فترة سجنه كان يجمع الطيور والفئران ويقوم بقتلها وتعذيبها

حقيقة مصّاص الدماء

هناك من يؤيّد بشدة وجود مصّاصي دماء في عصرنا هذا، وهناك من يبرهن على ذلك ببعض الصور التي لا يعرف أحد مدى صحتها

رتباط الدماء بإطالة العمر في الأساطير القديمة

أقدم عالم يُدعَى جيليس دي رايس في القرن الخامس عشر، وكان في بلاط الحاكم جوان أرمي في شمال شرق فرنسا، على دراسة الكيمياء القديمة أملاً منه في إيجاد وسيلة لإطالة حياة الإنسان إلى ما لا نهاية، وقد استخدم لهذا الغرض دماء أكثر من 300 طفل في تجاربه.

الاحتفالات السنوية لمصّاصي الدماء:

يجري في معظم أنحاء العالم احتفالات سنوية ينظمها بعض الأشخاص الذين يصدّقون بهذه الخرافة لدرجة أن بعضهم يقوم بخلع أنيابه الحقيقية وتركيب أنياب أخرى أطول ليكون أشبه بما تقوله الأساطير لمصّاصي الدماء

أحداث رسّخت فكرة مصّاصي الدماء لدى الغربيين

لم تكن أوروبا هي المكان الوحيد لنشاطات مصّاصي الدماء؛ فقد ظهرت القصص هنا وهناك، وأهمها ما حدث في قرية تقع على الحدود البريطانية الاسكتلندية، عندما ظهر شبح تاجر قُتل فيها وبرفقته مجموعة من الكلاب، ولكي يستريح الشبح قام أهل القرية بنبش قبره ليخرجوا عظامه ويحرقوها، لكن المفاجأة كانت حين رأوا الدماء المتدفقة من جسده المقطَّع، وقد زاد هذا من اعتقادهم بأن (مصّاص الدماء) حقيقة لا يمكن إنكارها

القرنان السادس عشر والسابع عشر

في هذين القرنين أصبح اسم مصّاص الدماء وقصصه أهم ما يميز هذا العصر، حتى إن مؤسس حركة الإصلاح الديني البروتستانتي في القرن السادس عشر مارتن لوثر (1483- 1546) تحدّث عن الحياة بعد الموت وعن وحش يُدعَى جورج روهر. كذلك ذكر العديد من كبار رجال الدين المسيحي قصصاً مشابهة مثل جون كلفين الذي قال إن الأموات يعودون كرسل للشيطان. وفي بداية القرن السابع عشر الميلادي كانت زوجة الكونت فرانسيس نادلي الذي قضى حياته في محاربة أعداء بلده تقوم باختطاف الفتيات الريفيات من القرية وتحبسهن في قلعة وتستخدم دماءهن للشرب والاستحمام قناعة منها بأن الدماء تمنحها الشباب والنفوذ والقوة. وفي عام 1611 استطاع عدد من جنود القلعة السيطرة عليها، ووجدوا قبواً تحت الأرض مليئاً بجثث الفتيات اللواتي تم تعذيبهن وقتلهن بطرق وحشية.

قاعة جروجلن

أما قاعة جروجلن في شمال شرق إنجلترا، والتي عُرفت على أنها مسكن لمصّاصي الدماء، فقد سكنها في أواخر القرن السابع عشر شابّان وشقيقتاهما، حيث ألفوا المسكن بسرعة، وكان شتاؤهم الأول هادئاً جميلاً. ولكن في صيف تلك السنة حدثت لهم أشياء غريبة أفقدتهم جوّ الطمأنينة والرضا الذي أحسوه من قبل؛ ففي يوم حارّ جداً كان الإخوة يراقبون غروب الشمس خلف كنيسة مهجورة، ووقفت إحدى الأختين أمام النافذة وأدركت أن هناك أعيُناً تحدق إليها وسط الظلام، وتلك الأعيُن ليست لمخلوق بشريّ، ودون أن تشعر قبض عليها صاحب العينين بسرعة وغرس مخالبه في عنقها... وسرعان ما غاب عن البصر مخلّفاً لها جرحاً غريب المنظر في العنق! بعد هذه الحادثة أخذ الإخوة الاحتياطات اللازمة لمحاربة ذلك المخلوق، وفي إحدى ليالي مارس رأت الفتاة نفس المخلوق وقد لمعت عيناه، وفي اليوم التالي توجه الإخوة خلف الكنيسة المهجورة فوجدوا مدفناً تحت الأرض مليئاً بالأكفان الضخمة تخرج منها الجثث المشوَّهة... هذه الحادثة ذُكرت في العديد من الكتب، ومنها كتاب (مصاصو الدماء في أوروبا) الذي نشر عام 1929 وفي كتاب (البيوت المسكونة في بريطانيا) عام 1990. وفي عام 1700 انتشرت إشاعات عن وجود مصّاصي دماء في قصر ضخم بإنجلترا يملكه رجل يدعى (دوغات ويل)، وبعد موته أشيع أن شبحه بدأ يحوم حول المنزل، وقال البعض إنه عاد كمصّاص دماء. ومع التطور العلمي والثورة الصناعية في القرن التاسع عشر الميلادي بدأت هذه الأساطير والمعتقدات تختفي، وأخذ كل شيء يخضع للفكر والمنطق، وقد كتب مونتاغو سامرز كتاباً عن بريطانيا شمل تاريخها الحديث دون أن يسلّط الضوء على موضوع مصّاصي الدماء.

مساكن مصّاصي الدماء

أصبحت القلاع والمساكن التي استُخدمت قديماً للقتل والتعذيب رمزاً لمساكن مصّاصي الدماء، ففي إحدى القرى في شمال لندن هناك العديد من الكهوف البعيدة المنعزلة التي يوحي منظرها بالشرّ والدمار، والتي اعتُبرت من البيوت التي سكنها مصّاصو الدماء. أما مقبرة فيكتوريا التي اكتُشفَ تحت أرضها ما يزيد على 50000 جثة فقد قيل إنها سُكنت من قبل بمصّاصي الدماء، وأما القصور والكنائس التي أصابها الدمار والخراب فقد اعتقد الناس بوجودهم فيها، وعلى الرغم من التطور فلم يزل اهتمام العالم بهذا الموضوع شديداً؛ ومن أمثلة ذلك قصر مانور الذي أصبح جزءاً من ممتلكات الدولة ويزوره السياح من كل حدب وصوب، هذا القصر الذي اشتراه تشارلز واد بعد الحرب العالمية الأولى واحتفظ بمقتنياته، وأهمّها نجمة خماسية كانت تُستخدم كرمز سحري. ومن الخرافات العديدة التي ترتبط بمصاصي الدماء ما يلي: يستطيع مصاصو الدماء تحويل أنفسهم إلى فئران أو خفافيش أو ذئاب أو غربان، وكذلك يتحولون إلى غيمات (سُحُب)... لا بدّ لمصّاص الدماء من النوم في تابوت، وإذا خرج من التابوت في فترة النهار فإنه يحترق.لا يمكن لمصّاصي الدماء عبور المياة العميقة، وكذلك لايظهرون في المرآة لأنهم ليست لهم روح. والرموز الدينيه (الصُّلْبَان) تؤذي مصّاصي الدماء

كيف تقتل مصّاصي الدماء

بواسطة وتد خشبي تطعنه به في القلب ثم تقطع رأسه وتحرقه. ويمكنك حماية نفسك منهم بواسطة الثوم!!!

كيف تتحول إلى مصّاص دماء:

أولا : بالعض فإذا عضك أحدهم فستتحول إلى مصّاص دماء، وتكون العضة غالباً في العنق.

ثانياً: إذا لم يتمّ دفنك جيداً أو ظهرَت جثتك في مرآه، أَيْ عُكست عليها، ستتحول أيضاً إلى مصاص دماء

ثالثاً: إذا كنت ساحراً وترتيبك السابع بين عائلتك فسيحدث نفس الشيء

أشهر مصّاصي الدماء

بخلاف الكونت دراكولا هناك العديد من مصّاصي الدماء المشاهير: بيتال جنس، هندي من مصّاصي الدماء، نصف رجل، طوله تقريبا متر ونصف. أساسا بونسام، قبيلة إفريقية، يقومون بعَضّ ضحيتهم في إبهامه وشرب دمه . باوبهان سيث، اسكتلندي يخرج في شكل امرأة ثم يصطاد ضحيّته من الرجال ويقوم بقتلهم وشرب دمائهم. كرفوبيجاك، مصّاصو دماء بلغاريون معروفون كذلك بـاسم "أوبورس"، وعندهم منخر واحد فقط ولسان مدبّب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shababcoool.4umer.com
mido
كووول ذهبي
كووول ذهبي


ذكر
عدد الرسائل : 668
العمر : 30
البلد : مصر/المنصوره
العمل/الترفيه : طالب في اكاديميه الدلتا للعلوم
تاريخ التسجيل : 21/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: القصه الحقيقيه للكونت دراكولا, لاصحاب القل   الخميس مارس 06, 2008 5:15 pm

اولا وضع جميل جدا يا ادهم

بس احب اعرفك حاجه ان مافيش حاجه اسمها مصاصى دماء

والناس الى بتكون عندهم الحاله دية الى هيا شرب الدم

بيكونو ناسى عندهم حاله نفسيه غريبه جدا زى الحلات النفسيه الى

معروفه فى علم النفس مثل الكبت والنفصام والناس الى بتفقد اعصابها يعنى المجانين

للاسف فى ناس بتصدق الخيلا ده وموش عايشه فى الواقع العقل بيقول مش فى حاجه اسمها مصاص دماء

لا المفروض قول اشخاص مرضى نفسيين مش اكتر من كده

ومشكور يا ادهم على الموضع الخيالى ده
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shababcoool.4umer.com
همسة عتاب
مراقبه


انثى
عدد الرسائل : 771
العمر : 30
البلد : المنصورة احلى بنات مصر
العمل/الترفيه : محاسبه
مزاجى :
تاريخ التسجيل : 27/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: القصه الحقيقيه للكونت دراكولا, لاصحاب القل   الجمعة مارس 07, 2008 12:43 am

هو بصراحه موضوع جميل جدا بس انا بقا اللى هشرب من دمك يا ادهم
ايه بيت الرعب دة ههههههههههههههههههههههه تسلم ايدك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
القصه الحقيقيه للكونت دراكولا, لاصحاب القل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
«(¯`v´¯)_&^♥ ŞHдßдß Ćо0оl ♥^&_ (¯`v´¯) :: ©~®§][©][ Scientific Forum ][©][§®~© :: الغرائب و العجائب-
انتقل الى: